حلم الوزرة البيضاء

استيقظت صباحا على فاجعة أو كما سماها البعض مجزرة 23-24 مارس. شاهدت الفيديو الذي اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي لمرات عدة، وتألمت في كل مرة أكثر من السابقة. ما حدث لأساتذة التعاقد، قد يحدث لنا نحن طلبة الطب، في مشوارنا النضالي، وقد يحدث لكل من له الشجاعة أن يحلم وأن يدافع عن حلمه في هذا البلد. بلد لا يعرف كيف يعتني بأبنائه ويقتل فيهم روح الشغف والإبداع

.يقال إن الحلم سهل وتحقيقه صعب، لكني أقول إن التمسك به أصعب
فمن الصعب أن تتمسك بحلم الوزرة البيضاء حين يغشي السواد سبيلك. من الصعب أن تتمسك به حين يفرض عليك نظام ينعتونه بالإصلاح وهو مفسد، مفسد لأنه مبهم، لأنه يأتي بقوانين جديدة مفاجئة دون مصدر رسمي واضح، لأنه لا يجيب عن تساؤلاتنا ولا يلبي حاجياتنا. من الصعب أن تتمسك به حين ترى أنه بعد سنوات جد وكفاح وليالي سهر وأرق يشيب لها الطفل الفطيم، سيتم اختبارك بامتحان ليتم فيما بعد منحك ميزة طبيب حسن أو مستحن… وأنت الذي كنت تعتبر أن كلمة “طبيب” هي أكثر ما يمكن أن يميز اسمك ويشرفه يوم تكتب إلى جانبه. من الصعب أن تتمسك به حين تستوعب أن الخوصصة صياد طماع، يحسب كل قطاع فريسة له، وأنك الطعم الذي سينصب به المكيدة للتعليم والصحة سويا، وذلك عندما ستجد نفسك تنافس في مباراة الداخلية جد المحدودة في انتقائها طلبة القطاع الخاص. في الواقع، لا يمكننا الحديث عن منافسة لكون شروط المنافسة غير متحققة؛ نفس التكوين النظري والتطبيقي بظروفه وتفاصيله من أولها إلى آخرها، من صغيرها إلى كبيرها. نحن لا نحارب زملاءنا في الكليات الخاصة، بل نحارب تيار الخوصصة الطماع الفتاك. نحارب في سبيل المستشفى الجامعي والكلية العمومية. فإذا كان المستشفى الجامعي أبنا
.الروحي، فإن الكلية العمومية أمنا بالرضاعة
أرأيتم… كم هو صعب أن تعشق حلمك وأن تتمسك به وأنت غارق في بحر من أمواج الغموض والعشوائية

وبالرغم من ذلك، نحن متمسكون بحلم الوزرة البيضاء، على أمل أن نتنسم فيها الصدق والصفاء فننسى سواد الأصداء. نحن، طلبة الطب، متشبثون، صامدون، مناضلون. ندافع عن حلمنا ونحارب من أجل هدفنا. لن ندع زهرة الطب تذبل في داخلنا. بل سنحول كل ما يقف في طريقنا إلى عشب ذابل. وما الذي نفعله بالعشب الذابل؟ نقصفه

رحاب خيرون – Docs Voice Tanger

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Résoudre : *
3 + 12 =