COVID-19MédicalSantéSocial

استعمال القفازات البلاستيكية للوقاية من فيروس كورونا المستجد: حماية أم عدوى مؤكدة؟

1

في ظل الأزمة الوبائية التي يشهدها العالم بتفشي فيروس كورونا، لوحظ استعمال القفازات البلاستيكية من طرف المواطنين بغرض الوقاية من العدوى، غير أن تصرفا كهذا لا يحمي بقدر ما يساهم في انتشار الوباء!!

مدة بقاء الفيروس على اليدين لا يتجاوز بضع دقائق، ويسهل التخلص منه من خلال غسل اليدين بالماء والصابون، او بمعقم

الا ان بقاءه فوق الاسطح البلاستيكية يصل لعدة ساعات. كما أن استعمال القفازات ورميها يشكل خطرا على عمال النظافة، إذ يتم تعريضهم للفيروس من خلالها، أضف إلى ذلك أن ارتداءها لوقت طويل أو مع لمس الوجه لا يساهم سوى في زيادة احتمال العدوى. خصوصا مع الإحساس الخاطئ بالأمان فور ارتدائها، مما يؤدي إلى التهاون في الأخذ بباقي الاحتياطات الواجبة

ودون الحديث أيضا عن كون استعمالها المفرط قد يتسبب في نفادها من السوق، الشيء الذي سينعكس سلبا كون الأطباء والممرضين وجميع العاملين بقطاع الصحة يحتاجونها لمزاولة مهنتهم

و بالتالي يفضل عدم استعمال القفازات البلاستيكية و الاكتفاء بغسل اليدين بطريقة صحيحة عدة مرات في اليوم و لمدة كافية، فهي طريقة ناجعة للوقاية دون الوقوع في أخطاء قد تكون لها تبعات

UNE QUARANTAINE ?! Est-il vraiment obligatoire au cas du corona virus?

Previous article

Pandémies à travers l’histoire

Next article

You may also like

1 Comment

  1. I don’t typically comment on posts, but as a long time
    reader I thought I’d drop in and wish you all the best during these troubling times.

    From all of us at Royal CBD, I hope you stay well with the COVID19 pandemic progressing at an alarming rate.

    Justin Hamilton
    Royal CBD

Leave a reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Résoudre : *
28 − 24 =


More in COVID-19